• انا محمد عندي 22 سنه هحكي قصتي مع جارتي المطلقه
    جارتي دي حاجه ولا ف الخيال جسم مثالي جدا ومشدود عليها جوز بزاز وطيز تهيج اي حد كنت كل م اشوفها كنت افضل ابص عليها وزبي يقف ف البنطلون وهيا كانت بتاخد بالها والاقيها مركزه اووي لحد م جيت ف يوم لقيتها بتنادي عليا بتقولي تعالا عاوزه ابعتك مشوار ف انا طلعتلها وهيا قاعده لوحدها ف البيت قالتلي ادخل دخلت قامت قافله باب الشقه ودخلت أوضة النوم وانا فضلت قاعد مستنيها بعد عشر دقايق طلعتلي بس ايه بقي طالعه بشكل تاني خاالص طالعه لابسه اندر بس من غير حاجه وبزازها باينه والشورت الظ§ مبين كسها وانا اول م شوفتها زبي وقف اوووي لقيتها بتقولي اي رأيك ف جسمي مش حلو؟

    نيك امهات - سكس نيك - سكس مترجم - سكس محارم - سكس اغتصاب - سكس عائلي - سكس اخ واختة
    فضلت باصص ومش عارف اتكلم قالتلي فينك روحت فين انا محستش بنفسي غير وانا ماسكها وببوس شفيفها وأرضع بزازها
    وهيا بتقولي براحه مش كدا انا همتعك بس اهدي وقامت نزلت طلعت زبي من البنطلون وفضلت تلحس فيه و ف الفتحه وانا كنت متمتع جدا
    بعدين اختها ودخلنا الاوضه ورميتها ع السرير وقلعتها الاندر وبدأت الحس كسها وهيا عماله تقول اه اه حلووو اوووي كمل كمل قومت طلعت زبي وبدأت افركه ع شفرات كسها من برا وهيا مستمتعه جدا وتقوله دخله بقي انا مش قادره روحت مدخل زبي كله مره واحده ف كسها لقيتها شهقت جامد اوي وفضلت تقولي اه اه براحه زبك هيعور كسي وانا فضلت انيك ف كسها وامص بزازها فضلت حوالي عشر دقايق انيك ف كسها بعدين قولتلها نفسي ادخله ف خرم طيزك قالتلي انا خرم طيزي ضيق متفتحش قبل كدا قولتلها متقلقيش هفتحهولك براحه قالتلي انت زبك كبير اووي وانا خايفه قولتلها يلا بس نجرب خليتها نامت ع بطنها وحاةلت ادخل راس زبي بس خرم طيزها كان ضيق اووي قومت جبت زيت وفضلت ادعكه ع خرم طيزها وادخل صوباعي وهيا عماله تقول اه اوووف دخله بقي مبقتش قادره ظخلت كمان صوباع عشان ابدأ اهيأ ادخل زبي وبعدين بدأت ادخل راس زبي لقيتها صوتت قالتلي مش قادره طلعه طلعه روحت مدخله كمان شويه راحت قالت ااااااااااه ارزع جامد مش قادره ونيك بسرعه

     افلام سكس - افلام سكس محجبات - تحميل افلام سكس - فيلم سكس - سكس اجنبي - صور سكس


    votre commentaire
  • اسمي كريمة، كنت مطلقة ولسة متجوزة جديد، عندي اربعين سنة صحيح بس جسمي لسة محافظة عليه ومبقطعش يوم جيم، بزازي كبيرة ومشدودة ومعنديش بطن وعندي طيز كبيرة وطرية..
    جوزي كبير، متجوزني عشان المظهر الاجتماعي وانا متجوزاه عشان فلوسه، عنده بنتين مش عايشين معانا، منهم واحدة اسمها داليدا بتيجي تقضي كل صيف عندنا..
    يوم من الأيام كنت لوحدي في البيت، دخلت أوضتي ورديت الباب، كنت داخلة أكلم الواد اللي ماشية معاه، كان بيقولي قد ايه وحشته ووحشه جسمي وقعد يوصف كل حتة في جسمي واحشاه، كلامه هيجني وخلاني أبدأ ألعب في كسي، وفجأة وفي عز اندماجي لقيتها واقفة على باب الأوضة ماسكة الموبايل وبتصور!..
    - داليدا!.. بتعملي ايه هنا ؟! وواقفة عندك من امتى ؟!
    - من زمان يا كوكو من ساعة لما كنتي مش قادرة تستحملي ان بقالكوا أسبوعين متقابلتوش
    - ياااه دا انتي واقفة من بدري فعلاً!
    - أُمال، لأ وكله متسجل هنا صوت وصورة
    - داليدا.. انتي مينفعش تقولي لابوكي أي حاجة.. ده ممكن يروح فيها
    - بجد!.. خايفة على ابويا فعلاً ولا خايفة على نفسك تتطلقي وتتفضحي
    - بصي.. أنا هعملك اللي انتي عايزاه، بس الڤيديوهات دي مينفعش حد يشوفها
    - وانا مش هقدر أشوفك بتخدعي ابويا وبتخونيه واسيبك كدة.. لازم تتعاقبي
    - أتعاقب!!
    - أيوة يا روحي...

    سكس منقبات - سكس اجنبي - افلام سكس اغتصاب
    دخلت وقفلت باب الأوضة وراها، قعدت ع الكرسي اللي قدام السرير وحطت رجل على رجل وطلبت مني أجيلها وأقف قدامها، أول ما جيت بصت عليا من فوق لتحت
    وكانت بتاكلي بعينيها، وبعدين قالتلي: اقلعي.. قولتلها: انتي اتجننتي! انتي بتقولي ايه.. قالتلي: دي اول وآخر مرة أطلب طلب مرتين اللي بقوله يتنفّذ من أول مرة
    وإلا انتي عارفة كويس ايه اللي هيحصل.. من الصدمة اتاخدت ومعرفتش أرد، مفوقتش غير عليها وهي بتزعقلي: اقلعي يا كسمك!
    بدأت أقلع في هدومي واحدة واحدة فعلاً لحد ما بقيت واقفة بالبانتي والبرا.. طلبت مني ألِف عشان تشوف طيزي.. لفيت وفجأة وبدون مقدمات لقيتها واقفة في ضهري وفي أقل من ثانية لقيتها بتقلّعني البانتي وبتحط صباعها في طيزي.. صرخت طبعاً من المفاجأة قالتلي: ايه أول مرة تتبعبصي يا شرموطة.. بدأت تبعبصني أكتر واكتر وانا طيزي مفشوخة وبصرخ من الألم وهي بدأت بأيديها التانية تخنقني من رقبتبي لحد لما صرخت: مش قااااااادرة!!.. ساعتها بس وقفت بعد بعبوص أخير كان هيخرم طيزي.. لسة همشي من قدامها راحت شدّاني من شعري وقالتلي: على فين يا لبوة؟! وراحت لسعاني بايديها التانية على طيزي وقالتلي: ع السرير وتنامي على بطنك والبانتي يفضل متعلق بين فخادك وحذاري يقع.. فضلت مصدومة ثواني مش مصدقة اللي بيحصلي راحت لسعاني على طيزي تاني وهي بتقولي: يلااااا!

    سكس محارم - فيلم سكس - سكس امريكي - عرب نار - افلام سكس اخوات - افلام سكس محارم - سكس حيوانات - سكس حيوانات - صور سكس - فيديو سكس


    votre commentaire
  • اسمي مى وأبلغ من العمر 29 عاما متزوجة منذ ثلاث سنوات . زوجي اسمه شكري وعمره 31 عاما أي يكبرني بسنتين . تعرفت عليه خلال دراستي الجامعية وعشت معه قصة حب رائعة تكللت بالزواج منه بعد تخرجي . وشكري شاب وسيم من عائلة مرموقة ولديه عمل محترم خاص به ولديه الكثير من العلاقات الاجتماعية وأهمها شلة من الأصدقاء يعتز بهم جدا متكونة من أربعة شباب اثنان منهم متزوجون وزوجاتهم انضممن إلى الشلة وخمس بنات ما عدا زوجات أصدقاء شكري . لم أستغرب هذا الأمر فقد كنت أعلم أن زوجي وسيم وكثير من الفتيات يتمنين هذا النوع من الرجال . كنا نقوم برحلات سياحية معا ونذهب لحضور الحفلات ونتبادل الزيارات فكانت علاقتنا متينة جدا .
    ولكني لاحظت أن زوجي يميل لفتاة من الشلة بصورة خاصة اسمها هدى - عرفني عليها شكري بعد خطوبتنا بثلاثة أيام فقط .
    هي سيدة مطلقة تبلغ من العمر 30 عاما ولكنها كانت جميلة تعرف زوجي عليها من خلال ابنة خاله ليلى التي كانت من ضمن الشلة .
    وكانت هدى صديقة مقربة من ليلى ، ومنذ لقائي الأول بها أحسست أنها تتودد إلي وتحاول التقرب مني لتكون صديقة مقربة إلي لكوني جميلة وناعمة بدون مبالغة ، وعندما كانت السهرات تتم في منزلنا تكون أول الواصلين إلينا لتساعدني في ترتيب المنزل وتحضير الطعام للضيوف . وفي إحدى المرات حضرت إلينا مبكرة جدا فدخلنا الصالون وبدأنا أنا وهي نتكلم بمواضع عادية وعامة لكني لاحظت عليها أنها ليست على ما يرام اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل عرب نار وبدت لي متعبة فطلبت منها أن تذهب إلى غرفة نومي لتستريح فرفضت لكني ألححت عليها وقمت بسحبها من يدها لأن الوقت كان مبكرا على حضور أصدقائنا وذهبنا إلى غرفتي وأخرجت لها قميص نوم وقمت بتشغيل جهاز التكييف لها .
    وتركتها وخرجت من الغرفة كي لا تحس بحرج مني أثناء تغيير ملابسها وبعد فترة وجيزة عدت إليها لأطمئن عليها وأتأكد منها إذا كانت محتاجة لشئ ما فدخلت الغرفة فوجدتها نائمة وكأنها طفلة وقد ثنت ساقيها باتجاه جسدها وكان منظرها رائعا وهي نائمة .

    وأحسست ببرودة جو الغرفة فذهبت لكي أضع عليها الشرشف الخفيف الذي ما إن لامس جسدها حتى فتحت عيناها ونظرت إلي فاعتذرت منها ولكن اعتدلت في نومها وطلبت مني أن أجلس معها ففعلت ونظرت إليها وإلى جسمها وكان جميلا جدا فهي تمتلك صدرا متوسطا وبارزا نحو الأمام لا يوحي للناظر إليه أنها كانت متزوجة سابقا . فجلست معها على السرير نتحدث وبدون شعور أو إدراك مني قلت لها : أنتِ جميلة يا هدى وجسمك مغري. لماذا تطلقتِ ؟.
    فلم تجب عن سؤالي بل أحسست أن جسدها التصق بجسدي وبدأت أحس بحرارته ثم قالت لي إنها تحس بألم في صدرها وأخرجت صدرها لي وأشارت إلى المنطقة التي كانت تؤلمها. لقد أثارتني رؤية صدر هدى علما أني لم أمارس السحاق في حياتي أبدا وأغلب ممارساتي الجنسية كانت مع زوجي شكري ثم قامت بسحب يدي ووضعها على صدرها لتدلني على المنطقة التي تؤلمها فلم أبعد يدي عن صدرها رغم أنها أفلتت يدي من يدها .
    ثم سألتني إن كان صدرها قد أعجبني فهززت رأسي بالموافقة ثم طلبت مني أن ترى صدري فوافقت وقمت بنزع التي شيرت الذي كنت أرتديه فظهر صدري أمامها لأني لم أكن أرتدي السوتيان وبدون أن تسألني قامت بلمسه بطريقة أثارتني بصورة كبيرة اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل عرب نار وأحسست برغبة جامحة أن تقوم بعصر نهداي بيديها لكنها قامت بسحبي من يدي وجعلتني أنام إلى جانبها واستمرت بمداعبة صدري ثم قبلتني فوق شفتي فأغمضت عيني ولم أحس إلا وهي قد ألصقت شفتيها على شفتي .

    افلام سكس اجنبي - صور سكس - افلام سكس محجبات - سكس خليجي - تحميل افلام سكس
    وغرقنا أنا وهي بقبلة طويلة وأحسست بيدها الأخرى تمسح بها ظهري فهاجت عندي مكامن شهوتي فلما بدأت أتجاوب معها قامت بتعديل وضعيتها وجلست معتدلة بين أفخاذي بعد أن أنامتني على ظهري ثم قامت بسحب الشورت الذي كنت أرتديه مع الكولوت وخلعت هي قميص النوم الذي كانت ترتديه وأصبحنا أنا وهي عاريتين تماما وعادت إلي لتقبلني
    فوق شفتي بينما كانت إحدى يديها تداعب بها كسي الذي بدأ يبتل بمائه ثم نزلت إلى كسي تلحسه لي .
    وصدقوني لم أحس بمثل هذا الإحساس الرائع فلقد كانت أستاذة في فن اللحس حتى زوجي شكري لم تكن لديه هذه المقدرة الكبيرة على اللحس ثم قامت بإدخال أحد أصابعها داخل كسي وعادت إلى صدري لكي تقوم بمصه ومددت يدي نحو كسها لكي أثيرها وسحبتها من شعرها وقمت بتقبيلها على شفتيها ولاعبت غوايشها وقرطها وقلبتها على ظهرها وأصبحت فوقها أداعب صدرها وأمسح على أفخاذها ثم نمت على ظهري وفتحت ساقي لها وطلبت منها أن تقوم بلحس كسي مرة أخرى لأنني قد قاربت على الإنزال وفعلت .
    قامت بلحس كسي بلسانها وقامت بإدخاله داخل كسي فأنزلت شهوتي وهي تلحس لي وضغط بأفخاذي على رأسها بكل قوة وأحسست بمتعة كبيرة معها وبقينا نائمتين على السرير . وبعد برهة طلبت منها معاودة الكرة ، وقمت أنا هذه المرة بلحس كسها واللعب فيه.
    وبدأت أحرك جسدي على جسدها الناعم ودعكت ثديي في ثدييها بشدة وكانت هي تستجيب لإثارتي لها بكل عفوية وتلقائية وفي غمرة نشوتنا فوجئت بباب الغرفة وهو مفتوح وكان شكري زوجي ينظر منه إلينا اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل عرب نار فخفت منه بشدة فانتبهت هدى إليه وقامت بوضع الشرشف على جسدها لكي تستره من نظرات شكري الخارقة .
    وكان الخوف باديا على وجهي بصورة واضحة لكن شكري دخل علينا الغرفة وهو يبتسم فازدادت مخاوفي منه فسألنا : ماذا تفعلون ؟
    فلم ترد عليه إحدانا وفجأة طلب منا أن نكمل ما كنا نفعله فاستغربت من طلبه فأعاد طلبه مره أخرى فما كان من هدى إلا أن عادت وارتمت في أحضاني . ولا أخفي عليكم أني لم أعد أشعر بشي ولكن الخوف هو الذي كان مسيطرا علي كليا .
    كان شكري ينظر إلينا بينما كانت هدى تداعبني وأداعبها ثم قام بخلع ملابسه كلها ودخل معنا الفراش وألقى بجسمه علي وبدأ في تقبيلي بشهوة واضحة وهو يقوم بمداعبة حلمة صدري بكل رقة .
    وأحسست بهدى وهي تقوم بسحب يدي وتضعها على كسها ثم طلب مني أن أمص له زبه ففعلت وطلب مني أن أبلله جيدا لكي يدخله في كسي ثم قام برفع ساقي إلى أعلى وأدخله في كسي بكل قوة وبدأ بإدخاله وإخراجه بسرعة . وكانت هدى تلعب بصدري مما أثار شهوتي مرة أخرى . ثم قام بإخراج زبه من كسي . ورأيته وهو يدخله في كس هدى ويبدأ بنيكها وهي تتأوه تحته من الشهوة والمتعة . وكان يقبلها على شفتيها ويقوم بتقبيلي معها . ثم طلب مني أن أنام على ظهري وأن أرفع ساقي لكي يدخله في كسي ، ولبيت له رغبته ، وأحسست بزبه وهو يدخل في كسي وكان مبللا بماء هدى .
    ثم طلب مني أن أغير وضعيتي إلى وضعية السجود بشرط أن تكون هدى تحتي وفعلا قمت بأخذ هذه الوضعية بعد أن نامت هدى تحتي اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل عرب نار ثم عاد شكري إلى إدخال زبه في كسي وبدأ بإدخاله وإخراجه مني إلى أن أنزلت ثم قام بسحب زبه ، فرميت بجسدي فوق هدى التي احتضنتني وضمتني إلى صدرها بكل قوة وبدأت تقبلني ثم قامت من تحتي ونامت على ظهرها ورفعت ساقيها استعدادا لاستقبال زب شكري في كسها وبدأ شكري بنيكها مرة أخرى ويدخل لسانه في فمها ويقبلها إلى أن بدأت تصرخ بصوت عالي وتطلب منه التوقف عن الإدخال والإخراج لأنها بدأت تنزل لكنه لم يكن يبالي لطلبها هذا ثم ازدادت سرعة حركته وبدأت عضلات جسده بالتشنج والارتجاف وصرت أسمع تنهداته وتأوهاته التي كانت تخرج منه بصوت عال ثم توقف عن الحركة وبدأت عضلات جسمه بالارتخاء .
    ورأيته يرمي بكل جسده فوق جسم هدى التي كانت شبه غائبة عن الوعي لفرط ما نالها من التعب فعلمت أنه قد أنزل في كسها وبعد مدة قام حبيبي شكري بإخراج زبه من كس هدى ورأيت سائله الذي أنزله فيها قد بدأ يخرج من كسها ووضعت رأسي على صدر شكري الذي استلقى على ظهره ثم وضعت هدى رأسها أيضا على صدره وكانت تنظر إلي بنظرة حنونة ووادعة ثم وضعت يدها علي واحتضنتني وقامت بتقبيلي على خدي .

    لقد فوجئ شكري كما حكى لي فيما بعد حين شاهدني أمارس السحاق مع هدى ، وأثاره ما رآه جدا ، وقرر الاشتراك فيه والتمتع بهدى التي كان يتمنى مضاجعتها والاستمتاع بكسها ، ومنذ ذلك اليوم وهدى تمارس السحاق معي وكذلك تمارس الجنس مع زوجي بعلمي وتحت سمعي وبصري ولم أعد أستغني عنها ، وأفكر في الوقت الحالي في أن أطلب من زوجي أن يتزوجها لكي تشاركني في كل شي معه .

    سكس - سكس - سكس - سكس - سكس - سكس - سكس - سكس - سكس - سكس - سكس - سكس - سكس - سكس


    votre commentaire
  • - ي حقيقية في سكس ساخن و رائع مع زميلي في العمل حيث اني انا فتاة في ال27 من عمري اعمل في شركه خاصة وعلى قدر من الجمال طويله رشيقه بيضاء مربربة أرتدي جيبة قصيرة ضيقة تظهر مفاتن طيزي وأردافي وقميص أحمر اهتم بمظهري جدا وكل من يراني يعجب بي تعرفت في احد الايام وانا اعمل اقترب مني زميلي في العمل ولكن من قسم اخر وقال لي انه معجب بي من اول يوم عملت وهو يراقبني منذ فتره وان تصرفاتي تعجبه ويريد ان يتزوجني وبدات علاقتنا منذ ذلك اليوم ولاننا لانستطيع التحدث في غرفتي في العمل لانها غرفه مشتركه طلب الي الحضور الى غرفته للاتفاق والتعارف اكثر وعن قرب استمرت لقاءاتنا وبعد فترة بدا يمسك بيدي وهو يحدثني ثم بدا يقبلها وبكل شغف ويقوم بمص اصابع يدي وكانه ياكل شي بنهم ولذه وكان هذا الشعور الذي اختبره للمره الاولى في حياتي بعد ذلك بفتره طلب مني ان يقبلني فرفضت ولكنه سحبني بقوه كي نمارس سكس ساخن . و وضع شفاهه على شفاهي واحسست بلسانه يفتح فمي بقوة ليصل الى لساني واخذ يمصه بقوة وعنف و كان قد احتضنني بيد ويده الاخرى اخذت طريقها الى تحت و رفع القميص وانا مذهوله ومخدره بين يديه وبدا يتحسس كسي من وراء البنطلون وكانه يبعص ثم بدا يخرج لسانه و يدخله بسرعة و قوة في فمي وكانه ينيكني في الفم في سكس رائع و قام برميي على الكرسي المقابل و فتح رجلي .
    و بدا يلحس كسي من وراء الملابس و يذوبني في اسخن سكس و بدات في هذه اللحظة افقد الوعي والتركيز وابدا بالشعور بالمتعه وامتحن اه ه ه لا لا لا اتركني اتركني كانت هذه الكلمات هي التي تخرج مني واحاول دفعه بعيدا عن كسي ولكن بدون جدوى فقد كان يقوم بفتج السحاب وانزل البنطلونوالكيلوت مره واحده وحين راى كسي امامه انقض عليه يمصه ويرضعه بكل قوه ويده تدخل من تحت القميص لتفك السنتيان وتاخذ اثدائي في يديه وهو يعصرهما بكل ما اوتي ن قوه ثم قام بفتح اشفار كسي وادخال لسانه وتحريكه بكل الاتجاهات مما جعل مهبلي يبدا بالانقباض ويدفع بماء حار الى الخارج قام هو بشربه كله وخذ يدي ووضعها على زبه بعد ان انزل بنطلون وكيلوته وطلب مني تفريك زبه وبعد ذلك جلس هو على الكرسي واجلسني بين يديه ووضع زبه في فمي وبدت ابوسه وامصه بكل حب مما اثاره اكثر فرفعني من الوسط ووضع زبه في كسي بكل قوه وفي ذلك اليوم فقدت عذريتي و تمتعت بالجنس لاول مره و سكس رائع و بقينا على هذه الحال نتمتع ببعضنا بشغف يزداد يوما بعد يوم

    افلام بورن - سكس كلاب - ولد ينيك ولد - سكس بنات مع بعض - نسوانجي - سكس اغتصاب - سكس حيوانات - صور سكس - سكس اخوات - سكس امهات

    سكس محارم 2019 - افلام سكس حيوانات - سكس اسيوي - سكس الام وابنها - سكس حيوانات - افلام سكس - افلام نيكسكس بنات - سكس


    votre commentaire
  • في بداية القصة احب اعرفكم بنفسي انا كريم فيجو من اسكندرية
    عندي دلوقتي 30 سنة ومريت بقصص كتير وحوارات كتير
    حابيت اشاركها معاكم عشان تستمتعوا بتفاصيلها.
    ندخل فى المهم.
    بداية قصتى مع النسوان الفاجرة كانت من اول مبلغت
    وبدأت تظهر عليه علامات الرجولة وصوتي اخشن
    وكده انا كنت محبوب من الجيران وكانوا بيقولولي يا عبقرينو
    عشان كنت ناصح وبفهم فى حاجات كتير ولو حد كانت باظت عنده حاجه كنت بتصرف وبصلحها.
    اول حكاية معانا بقا كنت ايامها عندي 16 سنة
    وكنت بشوف مواهب بصراحه ايامها من الجيران
    ومكنوش واخدين بالهم اني كبرت خلاص ومينفعش يتعاملوا معايا كده يعنى
    ع سبيل المثال كانت أم عمرو جارتنا ( مروه ) تناديني عشان اصلح الرسيفر ( الدش )
    لانه فصل وبقا بيقطع. ادخل يا عم الاقيها لابسه عبايه خفيفة اوي و قصيرة كده ولازقة ع جسمها
    انا اتصدمت من منظرها وتعبتني اوي بصراحة بس الفكرة اني مكنتش متخيل ان هيجي يوم واشوفها بالمنظر دا
    ومكنتش متخيل انها بالفجر والجمال دا المهم لقيت عطل الرسيفر حاجه بسيطه اوي كان الكابل مهزوز.
    انا بقا لما لقيت المنظر دا مردتش اعرفها ان الموضوع بسيط واستعبطت فيها وكبرت الموضوع وقولتلها تعالى
    ساعديني كده نشيل التلفزيون ننقله المهم جات تشيله معايا فهو كان كبير وفعلا مقدرش اشيله لوحدي
    هي قربت ورفعت وانا جاي بمد ايدي اشيله ايدي ممسكتش التلفزيون ايدي
    وانا بمدها عشان اشيله من اخره مسكت صدرها لقيتها اترعشت ووشها جاب الوان وعينها نزلت فى
    الارض لثواني كده وبعدها لقيتها بصلتي وبتقولى ايه اللى عملته دا.
    قولتلها : و**** مكنش قصدى انا اسف و*** ومعدتش هعمل كده تاني
    ( طبعا انا خوفت لتعمل مشكلة وتروح تقول لامي )
    ردت عليا : دانتو جيل منيل يا واد انت بس انت مؤدب عن تامر اخويا انت مش بتشوف
    بيعمل فيا ايه لما بروح عندهم هههههههههههه
    أنا : ليه هو بيعمل ايه مش فاهم
    مروه : ههههههههه لا بلاش بقا اصل بتكسف
    أنا : لا منا لازم اعرف بقا انا فضولي خالص ومش ههدي غير لما اعرف
    مروه : خلاص هقولك بص يا سيدي
    انا : انا سامع اوي قولي بقا
    مروه : تامر اخويا قبل الجواز كان بينام معايا ع السرير عادي لان البيت كان صغير
    وفي يوم عمري مهنساه امي كانت تعبانه وروحت بيتت عندهم واضطريت ارجع تاني انام جمب تامر
    وانا نايمه لقيت حاجه ناشفه في ضهري و شويه لقيتها بتتحرك وبتنزل لتحت
    انا خفت و مش فى دماغي خالص انه تامر فضلت ساكته لحد ملقيت العبايه بتترفع
    ولقيت الحاجه الناشفه دي قربت من تحت عندي
    أنا : تحت فين ؟
    مروه : متعرفش تحت فين ؟
    وخدت ايدي وحطتها ع كسها وبتقولي هنا عارف اسمه ايه ؟
    أنا : اها عارف اسمه
    مروه : طب اسمه ايه طيب؟
    أنا : اسمه كس
    مروه : ضحكت ضحكة لبوة اوي وفي الاخر لقيتها بتقولي انت وسخ اوي
    يا واد اسمه الكوكو هههههههههه
    أنا : لا معرفش انا دي
    مروه : اها يا وسخ المهم الناشف دا لقيته ع باب كسي انا لحد هنا كنت عامله نايمه
    ومردتش اصحي واشوف ايه دا بصراحة كنت تعبانه اوي وجوزي انت عارف بيسافر بالسنة
    مجيش غير اسبوعين او شهر بالكتير المهم فضلت نايمه وهو عمال يلعب بيه ع شفايف كسي وطيزي ومش عايز يدخله
    قومت انا رجعت سنه لورا وانا لسه نايمه برضو محسستوش انى صحيت وساعتها هو خد فرصته ولقيته دخل زبره فيا
    وانا مكنتش متخيله انه دا زبر تامر دا لسه عيل صغير ازاي بتاعه كبير كده
    فضل 3 دقايق يلعب ويدخل لحد ملقيت الخول نزل في كسي من هيجانه عليا وانا مكنتش لسه اتمتعت
    اسيبه بقا لأ قومت صاحياله مسكت وشه بايدي ونزلته ع كسي وقولتله نضف يا متناك اللى عملته
    وفضلت ماسكه راسه ودافساها فى كسي والواد مش عارف يخلع من ايدي فضلت كده حوالى تلت ساعة
    لحد محيت انه قطع النفس طلعته لقيت وشه كله غرقان لبن من بتاعه و كمان من بتاعي لطشته
    قلم ع وشه وقولتله قوم استحمى وتعالالي يا خول
    الواد بعد القلم لقيته جري ع برا راح ع الحمام وخايف يجي روحت خبطت ع الباب لقيته خايف يطلع
    مفكرني هضربه تاني المهم هديته و قولتله تعالي عايزاك افهمك حاجه
    انت عشان اخويا وبحبك لازم انصحك للصح ومش اسيبك كده ع عماك
    مش الراجل بس اللى بيرتاح الست كمان لازم ترتاح وهي اهم منك
    يعنى اللى انت عملته دا من شويه كان لعب عيال وانا بقا هعلمك الصح
    قومت قفلت الباب بالترباس من جوه وقلعت العبايه وفضلت اعلمه ازاي يريح الست
    وازاي يمتعها وكل دا انا بتمتع بمزاج بقا منا بوجهه اللى انا عاوزاه وهو بيسمع الكلام ومطيع
    المهم الواد خلاني اليوم دا نزلت اكتر من 5 مرات من كتر مهو مطيع وبيعمل بضمير
    بعدها قولتله من هنا ورايح مفيش حاجه اسمها انك ترتاح الاول لازم تريح اللى معاك

    أنا : انتى بتتكلمى جد ولا ايه انا مش قادر اصدق تامر عمل معاكي كده وانت عملتى كل دا معاه
    مروه : ايه مش عاوووز تتعلم انت كمان انا كنت مستنيه لما احس انك بلغت كده وبقيت راجل
    عشان ادربك واعلمك الصح وادردحك كده واخليك راجل مع اي واحدة مهما كانت امكانياتها
    أنا : انا بجد مش مصدق نفسي ابله مروه يطلع منها كل دا
    مروه : مالك يا واد مخلاص بقا بقولك بحبك وعاوزه اعلمك زي تمورا اخويا
    أنا : يا ريت يا ابله مروه انا بجد نفسي فيكي اوي وانتى متعرفيش انا هموت قد ايه عليكي انتى هبلتيني بلبسك دا
    النهارده
    مروه : امال لو لبستلك بيبي دول هتعمل ايه في نفسك هههههههه
    انا : همووووووت فيكي بجد انا هروح اقول لامي انى نازل رايح الدرس واطلعلك تاني بسرعه منغير متاخد بالها
    مروه : ماشي يا كيمو متتاخرش يا قلبي.

    ونزلت فعلا لامى بقولها انا رايح الدرس وقالتي ماشي يا حبيبي متتاخرش
    ومتروحش ف حته عشان خالتك سعاد جايه هى وبنتها جميله النهارده اوعي تاخر

    طلعت من الشقة ولسه طالع ع السلم لقيت مفاجأة خليتنى اتصدمت وبقيت واقف مش عارف اعمل ايه ؟
    ياتري ايه اللى شوفته خلانى اقف مكاني ومش عارف اعمل ايه ؟؟؟؟؟

    سكس لواط - سكس الام وبنتها - سكس ايطالي - افلام بورن - سكس كلاب - سكس حيوانات - سكس بنات مع بعض - سكس الماني - سكس اخوات - سكس - سكس xnxx - عرب نار

    https://www.blogger.com/profile/07133141649826138133
    https://www.blogger.com/profile/09581897686349451944
    https://www.blogger.com/profile/13739649063875469641
    https://www.intensedebate.com/people/aflamy1
    http://watchtube.zohosites.com/
    https://mootools.net/forge/profile/albashabb8
    https://www.viki.com/users/gic1umrjp_339/about
    http://mtnakaa.aircus.com/
    https://mtnakaa.cabanova.com/
    https://watchtube.neocities.org/
    http://206906.homepagemodules.de/blog-e846-.html
    http://www.im-creator.com/free/watch-tube/watch
    https://www.3dbuzz.com/forum/members/513105-watchtube?s=1c091ac1192678add75e0856c69612c3&tab=aboutme#aboutme
    http://kbforum.dragondoor.com/members/watchtube.html?vmid=9576#vmessage_9576


    votre commentaire


    Suivre le flux RSS des articles de cette rubrique
    Suivre le flux RSS des commentaires de cette rubrique